المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الشرطة تعتذر لمهاجمة الإعلام وتعد بالإصلاح

الصحافيون الذين قاموا بتغطية الاعتقالات والإفراج عن قائد المعارضة كيزا بيسيغي (يسار) تم الهجوم عليهم شخصيا على يد الشرطة
الصحافيون الذين قاموا بتغطية الاعتقالات والإفراج عن قائد المعارضة كيزا بيسيغي (يسار) تم الهجوم عليهم شخصيا على يد الشرطة

James Akena/REUTERS

بعد أشهر من الاعتداءات على الصحافيين، أنشأ رئيس الشرطة الأوغندية وحدة الصحافة التي من شأنها تلقي الشكاوى والتحقيق فيها حول انتهاكات حرية الصحافة، وفقا لشبكة حقوق الإنسان للصحافيين في أوغندا لجنة حماية الصحافيين والمادة ١٩ وبيت الحرية.

وذكرت المادة ١٩ إن "هذا التطور يأتي في وقت حرج عندما بدأ الصحافيون في أوغندا يفقدون الأمل في الحصول على العدالة حيال الانتهاكات العديدة التي يلقاها ضدهم من كل الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية".

ومن المقرر أن يدير الوحدة المسئول في الشرطة سمعان بطرس كوتيسا، الذي قال للجنة حماية الصحافيين إنه يتوقع أن تكون الوحدة الجديدة جاهزة في غضون ثلاثة أشهر.

كوتيسا هو الرئيس السابق لوحدة الشرطة في جرائم الإعلام، وهو قسم نشأ خصيصا لمراقبة الصحافة في أوغندا. ويشعر وكوليرا سسيباغالا، منسق برنامج شبكة حقوق الإنسان للصحافيين في أوغندا، بالتشكك وقال في تصريحات للجنة حماية الصحافيين: "لإن قسم جرائم وسائل الإعلام، الذي كان يديره كوتيسا سابقا، فسوف يستمر في العمل جنبا إلى جنب مع هذه الوحدة الجديدة.. ونحن لسنا متفائلين بهذا ولكن سننتظر ونرى".

وفقا للشبكة، تضاعفت الاعتداءات على الصحافيين في أوغندا ما بين ٢٠١٠ و٢٠١١، وسجلت أكثر من ١٠٠ حالة اعتداء في العام الماضي، مقارنة بـ ٥٨ خلال عام ٢٠١٠ و ٣٨ في عام ٢٠٠٩. وتقول شبكة حقوق الإنسان إن معظم الهجمات ارتكبتها الشرطة، ولم يتم التحقيق في أي منها بشكل قاطع.

استمر هذا الاتجاه في عام ٢٠١٢. وسجلت لجنة حماية الصحافيين ١٠ حالات بالفعل هذا العام من مهاجمة الشرطة للصحافة بدنيا.

على سبيل المثال، في أبريل/ نيسان، تعرضت ريبيكا ناكامي لهجوم، هي مراسلة لتلفزيون بوكيدي المملوكة للحكومة، من قبل مجموعة من الغوغاء في قرية بويا في حي واكيسو بناء على أوامر من شرطي، وبعدما عملت على تقارير عن نزاع على أرض محلية، حسب شبكة حقوق الإنسان.

في مارس، هاجم رجال الشرطة الأوغندية ثلاثة صحافيين أثناء تغطية الإفراج بكفالة عن زعيم المعارضة كيزا بيسيجي، وتطلبت حالة الصحافيين الحصول على العلاج الطبي لإصاباتهم.

وقال سولا موتيبي، مصور تليفزيون بوكيدي، إن موقف الشرطة تجاه الصحافة مشكلة، وأضاف للجنة حماية الصحافيين: "على القادة السياسيين رؤية الصحافة والناشطين. الرئيس [يوري] موسيفيني اتهم مؤخرا الصحافة بالرشوة لذلك، سواء كانت الاتهامات صحيحة أو خاطئة، تم تصويرنا باعتبارنا معارضين للسلطات."

كما تعرض موبيتي لاعتداء أيضا، حيث صفعته شرطية واحتجزته في مركز للشرطة لمدة ساعة ونصف، خلال الأسبوع الماضي بعد محاولته تغطية قصة عن التحقيق في جريمة قتل في كمبالا، حسب لجنة حماية الصحافيين.

وبحسب لجنة حماية الصحافيين، فارتفاع عدد الهجمات من الشرطة ضد الصحافة تأتي أيضا بسبب التوتر السياسي في شوارع كمبالا في السنوات الأخيرة. حيث خرجت التجمعات المعارضة الجماهيرية ضد ارتفاع أسعار الوقود وارتفاع أسعار السلع، والمعروفة باسم حملات "المشي إلى العمل" والتي وضعت الشرطة في زاوية ضيقة، مع قليل من الاهتمام من التغطية الإعلامية لأعمالهم. "وخصوصا خلال المظاهرات، تم استهداف الصحافيين الفرادى من الشرطة في محاولة لقتل أية أدلة على أفعالهم"، حسبما أشار سسباغالا للجنة حماية الصحافيين.

ويتساءل أعضاء آيفكس عما إذا كانت الوحدة الجديدة تمثل جهدا حقيقيا لوضع حد للاعتداءات على الصحافة والإفلات من العقاب أم أنها مجرد حيلة من حيل العلاقات العامة.

في الأسبوع الماضي، هاجمت الشرطة الأوغندية اثنين من الصحافيين، بعد أيام فقط من اعتذار المفتش العام للشرطة كالي كايهورا علنا لوسائل الإعلام عن التجاوزات التي يرتكبها أفراد ضد الصحافة، حسب لجنة حماية الصحافيين.

وقال كايهورا للصحافيين في لقاء نظمته شبكة حقوق الإنسان: "أعتذر عن كل ما حدث للصحافيين. وسأعيد فتح التحقيق في جميع القضايا الـ ١٠٧ التي ارتكبت ضد الصحافيين في عام ٢٠١١".

وبحسب لجنة حماية الصحافيين، لم يكن هذا هو الاعتذار الأول من المفتش العام، الذي سار مع الصحافيين في عرض غير متوقع للتضامن خلال اليوم العالمي لحرية الصحافة الشهر الماضي. وأضاف "أن يمكنه أن يعتذر اليوم ولكن في اليوم التالي ضرب شخص ما".

ويأمل موتيبي ويعتقد أن مواقف الشرطة تتغير.وقال للجنة حماية الصحافيين: "في الواقع الشرطة تريد توجيه اتهامات ضد الضابط الذي اعتدى علي. ودعيت لرفع دعوى، لذلك هذا علامة مشجعة".

من شبكتنا:

Russia should free Ukrainian filmmaker Oleg Sentsov before the World Cup https://t.co/3NW6sG7Xr5 @Carles_Torner… https://t.co/EIrYV86YW4