المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أوكرانيا: صحافي مفقود، والإعلام الناقد يتعرض لهجوم

اختفى الصحافي الأوكراني الذي يغطي الفساد والسياسات المحلية والظلم الاجتماعي، حسب معهد الإعلام الذي يتخذ من كييف مقرا له ومركز الصحافة في الحالات القصوى ولجنة حماية الصحفيين والمعهد الدولي للصحافة. وتقول المنظمات إن حرية الصحافة ما فتئت تتدهور في أوكرانيا منذ وصول الرئيس فيكتور يانوكوفيتش إلى السلطة في شباط / فبراير ٢٠٠٩.

ويعتبر فاسيل كليمنتييف، رئيس تحرير ومراسل صحيفة "نوفي ستيل" الأسبوعية التي تتخذ من خاركيف مقرا لها، في عداد المفقودين منذ ١١ آب / أغسطس. وشوهد فاسيل للمرة الأخيرة يدخل سيارة "بي ام دبليو" ويرافقه شخص مجهول. بعد يومين من البحث عن الصحافي، رفعت الشرطة المحلية دعوى جنائية بتهمة "القتل العمد". وفي ١٧ آب / أغسطس أفيد بأنه عثر على الهاتف المحمول الخاص بالصحافي على متن قارب في بحيرة في المنطقة الشرقية من خاركيف.

ويقول صحافيون محليون إن اختفاءه مرتبط بعمله. وأضاف أحد الزملاء إنه "ذهب للقاء مخبر واختفى. وعلى الفور صدر بيانا لأنه كان من المفترض أن يعود سريعا". وقال زميل آخر: "لقد نشر فاسيل الأخبار والتقارير على نطاق واسع جدا دون خوف."

"نوفي ستيل" صحيفة معروفة بتغطية الفساد في الحكومة المحلية وتطبيق القانون. وفي مقال نشر مؤخرا، كان فاسيل انتقد المدعي العام المحلي ورئيس الشرطة المالية الإقليمية. وقد تلقى تهديدات بعد أن رفض المال للتستر على قصة عن المدعي العام الإقليمي يتهم فيها بقبول رشوة لإغلاق القضايا الجنائية، حسب وكالة اسوشيتد برس.

وأرسل المعهد رسالة مفتوحة إلى الرئيس يانوكوفيتش في أوائل آب / أغسطس، وحثه على التصدي لارتفاع وتيرة الهجمات على الصحافيين وثقافة الإفلات من العقاب في هذا البلد، جنبا إلى جنب مع غيرها من انتهاكات حرية الصحافة. وفي الآونة الأخيرة، قررت محكمة كييف إلغاء تخصيص ترددات بث اثنين من القنوات التلفزيونية التي يديرها القطاع الخاص هي "تي في آي" و"كانال ٥". وقال صحفيون من "تي في آي" أن عددا من المواضيع أصبحت "تتجاوزا للحدود" بعدما جاء يانوكوفيتش إلى السلطة. وفي حادث منفصل تمت دعوة "المدونين للاستجواب من قبل الأجهزة الأمنية وطلب منهم التوقيع أن يمتنعوا عن قول أي شيء سلبي عن الحكومة"، وفقا لأحد الصحافيين. وقد تم الاعتداء على الصحافيين من قبل قوات الشرطة والأمن، بينما ترفض المحاكم الدفاع عنهم.

من شبكتنا:

A photograph can truly change the world. On this #WorldPhotoDay, we're thinking of Mahmoud Abou Zeid (aka #Shawkan)… https://t.co/tKTgO5Vpy4