المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أوكرانيا: استمرار السياسيين في عرقلة العدالة في قضايا قتل الصحافيين

نظم الصحافيون في أوكرانيا والعالم، يوم ١٦ أيلول / سبتمبر ، فعاليات في الذكرى العاشرة لاغتيال الصحافي جيورجي غونغادزه، الذي أصبح مقتله رمزا للإفلات من العقاب الذي يسمح به السياسيين الأوكرانيين وشخصيات قوية أخرى لإسكات الصحفيين الناقدين. في الأسبوع الماضي، بعد تحقيق مليء بالأخطاء ووفاة الشهود الرئيسيين، أعلن أعضاء النيابة العامة أن العميد الراحل يوري كرافشينكو أمر بقتل غونغادزه في عام ٢٠٠٠، حسب معهد الإعلام الجماهيري في كييف ولجنة حماية الصحفيين والمادة ١٩.

وكان غونغادزه صحافيا إلكترونيا والمؤسس المشارك بالموقع الإخباري "أوكرانيسكا برافدا". وكان قد اختفي في طريقه إلى منزله يوم ١٦ أيلول / سبتمبر عام ٢٠٠٠، وعثر على جثته مقطوعة الرأس يوم ٣ نوفمبر ٢٠٠٠. كان قد تعرض بانتظام للمضايقة والترهيب من قبل السلطات والأجهزة الأمنية السرية بسبب انتقاداته للحكومة.

ومن المعروف أن الرئيس السابق ليونيد كوتشما، ورئيس البرلمان الحالي فولوديمير ليتفين وغيرهم ناقشوا إيذاء غونغادزه قبل أيام من مقتله، وذلك بسبب محادثات مسجلة كشفها حارس شخصي سابق للرئاسة. ويقول المعهد إن: "هذا التحرك الأخير يبدو وكأنه محاولة لإخفاء هوية المحرضين الحقيقيين وحمايتهم من العقاب من خلال تحويل الذنب ليقع على عاتق الراحل كرافشينكو".

وكان كرافشينكو قد عثر عليه ميتا في مارس ٢٠٠٥، في اليوم الذي كان من المقرر استجوابه حول جريمة قتل غونغادزه. ادعت السلطات أنه انتحر، على الرغم من استحالة أن يطلق كرافشينكو النار على رأسه مرتين بنفسه.

الطريقة التي أعاق بها كبار السياسيين وخربوا التحقيق شجعت غيرهم من المسؤولين للتصرف والإفلات من العقاب على جرائمهم ضد الصحافيين، حسب المعهد. وفي الآونة الأخيرة، اختفى فاسيلي كيمنتييف، المحقق الاستقصائي والمحرر، وذلك يوم ١١ آب / أغسطس في خاركيف.

وفي ١٦ أيلول / سبتمبر، نظمت المادة ١٩ والدعم الإعلامي الدولي مؤتمرا دوليا في كييف لإعادة تحديد استراتيجيات الدعوة إلى مكافحة الإفلات من العقاب بعنوان: "١٠ أعوام على – لم تتحقق العدالة لجيورجي غونغادزه- الحاجة إلى إيجاد وسائل جديدة لمكافحة الإفلات من العقاب". حضر المؤتمر إعلاميين وممثلي المنظمات غير الحكومية من روسيا البيضاء وروسيا وأوكرانيا لمناقشة حماية الصحفيين وغياب التدخلات الحكومية الفعالة لمنع الانتهاكات والتحقيق فيها.

من شبكتنا:

From Snake to Dog, five dark years for journalism in China. "More than 50 journalists and bloggers are currently im… https://t.co/bEfAGX4UX1