المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ارتفاع قائمة المعتقلين لـ 72 باعتقال نشطاء ومدونين وإعلاميين في الامرات

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان/ايفكس) - 20 ديسمبر 2012 - ادانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, تواصل حملة السلطات الإماراتية لاعتقال النشطاء والمدونين واحتجازهم دون توجيه اتهامات واضحة إليهم ودون عرضهم علي النيابة, فضلاً عن عدم افصاحها عن أماكن احتجازهم.

وكانت السلطات الإماراتية قد اعتقلت يومي 16, 17 ديسمبر 2012 أربعة نشطاء ومدونين هم عمران البلوشي البالغ من العمر 21 عاماً, وصالح النقبي البالغ من العمر21عاماً ، و سالم الشيخي البلوشي, وأحمد حسن الحمادي 26 عاما، على خلفية مشاركتهم في الدعوة للإصلاح السياسي وحماية الحقوق الأساسية داخل الدولة, إضافة إلي نشاطهم على الإنترنت وتضامنهم مع الحملة التي تم الدعوة من خلالها لكشف مصير 3 معتقلين نفى جهاز أمن الدولة اعتقالهم.

وفضلاً عن ذلك سلمت السلطات السعودية عبدالله الصايغ البالغ من العمر 27 عاماً لجهاز الأمن الإماراتي, بعد أن قامت باعتقاله أثناء تأديته العمرة, بسبب نشاطه السياسي.

وفي سياق متصل قامت قوات الأمن الإماراتية باعتقال ثلاثة مدونين ونشطاء يوم 19 ديسمبر2012, وهم الدبلوماسي السابق ناجي راشد النعيمي الذي تم اعتقاله في العراق أثناء تمثيله للدولة وأفرج عنه في 18 مايو 2006 بعد أسبوعين من الاعتقال, والتربوي ماجد الشاعر الشامسي والاعلامي سعيد الشحي صاحب خدمة مصدر الإخبارية, ولم يعرف حتي الأن أسباب الاعتقال أو أماكن احتجازهم.

وقالت الشبكة العربية: “تأتي حملة الاعتقالات الأخيرة التي تشنها السلطات الاماراتية علي النشطاء والمدونين, والتي كانت بدايتها يوم 5 ديسمبر باعتقال الشاب محمد سالم الزمر, وذلك بعد ان أوجدت السلطات الإماراتية ذريعة لاعتقال النشطاء من خلال قانونها السالب لحريات الأنترنت ” قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات ” الصادر في شهر نوفمبر 2012, الذي تحظر فيه الدعوة للمظاهرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير بالسجون الإماراتية, وإسقاط كافة الاتهامات الموجهة لهم, كما طالبت بمراجعة مواد قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات وتنقيتها من النصوص المقيدة والسالبة للحريات والوقف الفوري لعمليات تعقب المدونين والنشطاء من خلال هذه النصوص المجحفة.

من شبكتنا:

Experts warn that #Egypt’s new #NGOlaw could devastate civil society. @CIHRS_Alerts @anhri #SaveEgyptsNGOshttps://t.co/3YEc1jTSm8