المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

المملكة المتحدة: أخيرا سيتم إلغاء قانون التحريض



بعد سنوات من حشد التأييد قررت حكومة المملكة المتحدة إلغاء القوانين القمعية الاصة بالتحريض والتشهير، ويبدو أن حملة "المادة 19" قد نجحت.

يوم 10 يوليو/تموز، أعلن وزير العدل البريطاني اللورد باتش أن هناك تعديلا مقترحا تم تقديمه لإلغاء قوانين التشهير والتحريض.
وقال باتش في البرلمان أن "التحريض وتهم الشهير بمثابة تجاوزات من الحقب الماضية، في وقت لم تكن حرية التعبير ينظر إليها باعتبارها أحد الحقوق كما هي الآن".

تم تقديم التعديل لمجلس العموم من قبل عضو البرلمان وعضو مجلس إدارة "المادة 19" د. إيفان هاريس. ومن المتوقع أن يصوت البرلمان لصالح التعديل في أكتوبر المقبل.

حيث أن تلك القوانين سقطت عمليا في المملكة المتحدة ولم تعد تستخدم، فإن استمرار وجود النصوص يمكن أن يوفر لـ"الحكومات القمعية حول العالم عذرا يحتاجون إليه لرفض إلغاء قوانين التشهير، بل وأيضا تفعيل استخدام تلك القوانين لحبس الصحفيين والكتاب وغيرهم"، وفقا لما أعلنته "المادة 19".

من بين 168 دولة أجرت "المادة 19" مسحا عليها، اتضح أن 158 لديها قوانين تشهير ضمن القانون الجنائي بينما توجد 113 دولة لديها قوانين توفر حماية خاصة من النقد لأكثر الرموز نفوذا وسيطرة في الحياة السياسية.

وعلى الجانب الآخر، أسقطت دولا أخرى التشهير الجنائي من بينها البوسنة والهرسك واستونيا وجورجيا وأوكرانيا وغانا وسريلانكا والولايات المتحدة ونيوزيلاندا والمكسيك.

وقال د. أجنس كلامارد المدير التنفيذي لـ"المادة 19" أن "هذه الخطوة تبعث برسالة قوية وواضحة للعالم مفادها أن الديمقراطيات لا تقر قوانين التشهير الجنائي."

من شبكتنا:

"South African newsrooms are under pressure to move away from thoughtful and in-depth reporting towards responding… https://t.co/7DgcyJT7qw