المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

قانون التشهير في المملكة المتحدة

في كثير من الأحيان، قدمت النشرة تغطية للحالات التي أدين فيها الصحافيين وغيرهم بسبب القوانين التي تمنح لذوي القوة والثراء والنفوذ حماية خاصة من الانتقادات. فكر في الدعاوى القضائية بتهمة التشهير في الإكوادور والتي يصل الحكم فيها إلى عدة ملايين من الدولارات، والتشريعات في تايلاند المتعلقة بالعيب في الذات الملكية، وسجن الصحافيين الأفارقة والموسيقيين لتشككهم في حدود الفترات الرئاسية. هنا، قررنا تسليط الضوء على قصة إخبارية جيدة.

هذا العام، وعدت حكومة المملكة المتحدة بتقديم مشروع قانون إلى البرلمان "لحماية حرية التعبير وإصلاح قانون التشهير" - وهو القرار الذي اتخذ في جزء كبير منه بسبب دور منظمة مؤشر على الرقابة في حملة إصلاح قانون التشهير. على ما يبدو، تلك هي أول محاولة شاملة لإصلاح القانون منذ 1843. وقد يخلص القانون الجديد لندن من لقبه كـ"عاصمة التشهير في العالم" لكونها ملاذا للأثرياء وذوي النفوذ من الدول الأخرى الذين يستخدمون المحاكم في المملكة المتحدة لخنق مراقبة كل تعاملاتهم .

من شبكتنا:

MISA-Zimbabwe wants ICT Minister to appreciate that grouping right to #privacy, access to information with consumer… https://t.co/kEPm8p9Mps