المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

أوزبكستان : اثنان وثلاثون عضوا من آيفكس يطالبون بإطلاق سراح صحفي محكوم عليه بالسجن عشرة أعوام

الصورة: بحر آرال في عام 1990
الصورة: بحر آرال في عام 1990

William C. Tumley

هو الصحافي أوزبكي الذي تجرأ على كشف بعض جوانب واحدة من أسوأ الكوارث البيئية، وتم القبض عليه العام الماضي بعد تلفيق تهمة اتجار المخدرات ضده وتم الحكم عليه بالسجن عشرة أعوام. وبعثت لجنة حماية الصحفيين، وبيت الحرية و ثلاثون منظمة أخرى من أعضاء آيفكس برسالة مشتركة إلى السلطات الأوزبكية للمطالبة بالإفراج عن ساليجون عبد الرحمنوف وعدم حبس الصحفيين بسبب عملهم.

ألقي القبض على عبد الرحمنوف في 7 يونيو 2008 بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات،و في وقت لاحق تحول الاتهام إلى آخر أكثر جدية وهو الاتجار بالمخدرات. ووفقا لمصادر لجنة حماية الصحفيين في المنطقة، فإن المخدرات التي تم العثور عليها في سيارة عبد الرحمنوف تم دسها له أثناء تفتيش قامت به الشرطة. ولم يتم التثبت من الاتهام سواء أثناء التحقيق أو المحاكمة، ومع ذلك صدر الحكم عليه بالسجن لمدة 10 أعوام في يناير الماضي.

وقالت الرسالة: "السيد الرئيس، إن حبس الصحفيين المستقلين بناء على اتهامات لا سند لها لا يفيد سمعة بلدكم، بل يقوض ثقة الشعب في الحكومة ويزرع التشاؤم واللامبالاة بين الناس، وهو ما يمكن أن يتحول إلى تطرف".

ووفقا للأعضاء الذين انضموا إلى الصحفيين المحليين في المطالبة باستئناف الحكم، فإن عبد الرحمنوف كان الصحفي الوحيد المستقل الذي قام بتغطية التدهور البيئي والأثر البشري في كاراكالباكستان، وهي جمهورية في غرب أوزبكستان تتمتع بالحكم الذاتي. وكانت المنطقة في وقت ما واحة من الأنهار والبحيرات والأجمات والغابات والمزارع، لكن جرى تسميمها بالأملاح والمواد الكيميائية شديدة التلوث التي تحملها الرياح من بحر آرال الملوث الذي كاد أن يجف. وكاراكالباكستان حافلة بالبطالة والمشكلات الصحية الناجمة عن كابوس. الأوضاع الاقتصادية.

وتقول لجنة حماية الصحفيين وبيت الحرية إن الرئيس، الذي شارك مؤخرا في قمة الصندوق الدولي لإنقاذ بحر آرال، بمقدوره الاستفادة من تقارير عبد الرحمنوف.
وعمل عبد الرحمنوف كمراسل محلي في كاراكالباكستان لإذاعة راديو أوروبا الحرة، وراديو الحرية وصوت أمريكا، ومعهد تقارير الحرب والسلام في لندن وأيضا موقع "Uznews" الإخباري المستقل.

من شبكتنا:

How did social media pressure help the release of Pashtun human rights activist Gulalai Ismail who was detained at… https://t.co/ovtJfxqXc5