المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

فيتنام: الحكومة تعتقل النشطاء واحدا تلو الآخر



مدون شاب وناشط مؤيد للديمقراطية، هو أحدث ضحايا القمع الحكومي وفقا لمراسلين بلا حدود.
نغوين تين تران الذي أنهى تعليمه مؤخرا، تم اختطافه من قبل الشرطة يوم 7 يونيو/ حزيران في مدينة هوتشي منه. وذلك بعد يوم واحد من اعتقال تران آن كيم بدعوى ممارسة أنشطة معادية للحكومة. وكلاهما أعضاء في حزب الديمقراطية الفيتنامي.

وقالت مراسلون بلا حدود: "بينما تتوجه عيون العالم إلى إيران وشينغيانغ، يعتقل الفيتناميون النشطاء المطالبين بالديمقراطية واحدا تلو الآخر"
ووفقا للمنظمة فإن اعتقال نغوين قد يكون مرتبطا باعتقال لي كونغ دين في يونيو/حزيران الماضي. ودين هو محامي وكاتب مؤيد للديمقراطية تم احتجازه دون محاكمة منذ اعتقاله في يونيو/حزيران الماضي. وتم اتهام دين بنشر "دعاية مناهضة للحكومة" وقا للمادة 88 من قانون الجنايات الفيتنامي.

وتخشى عائلة نغوين وأصدقاؤه من أن يتم توجيه اتهامات للمدون الشاب تندرج تحت نفس المادة، والتي قد تصل العقوبات فيها إلى السن لمدة 20عاما.

بعدما تخرج في كلية الهندسة في رين بفرنسا عام 2007، عاد نغوين إلى فيتنام، حيث ساعد في إنشاء "جمعية الشباب الفيتامي من أجل الديمقراطية وانضم لحزب الديمقراطية الفيتنامي.

وحتى بدأ تدريباته العسكرية في الجيش في مارس 2006، كان يقوم بتحديث مدونته http://tinyurl.com/mhkszo من آن لآخر. وقبل ساعات من اعتقاله تم فصل ترانغ من العسكرية لرفضه أداء قسم خلال أحد تدريباته في خدمته العسكرية.

وباعتقال نغوين، تقول مراسلون بلا حدود أن عدد الصحفيين والمدونين المعتقلين في فيتنام وصل إلى 11 شخصا على الأقل.

ووفقا لـ"شبكة الصحفيين الأحرار في فيتنام" فإن الأوضاع أصبحت أسوأ بعد الزج بكاتب آخر في السجن. وكان نغوين هوانغ هاي، الصحفي المستقل قد تم الحكم عليه بالسجن لمدة عامين ونصف في سبتمبر 2008، بناء على اتهامات ملفقة تتعلق بالتهرب الضريبي. وتخشى الشبكة على سلامة ديو كاي ومحاميه دين، الأعضاء في الشبكة بفيتنام والذين كانوا عرضة للاستجوابات والمراقبة.

من شبكتنا:

Periodistas de América Latina reflexionaron en torno a los riesgos del ejercicio periodístico y la lucha contra la… https://t.co/RsJyAfLdX1