المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

آيفكس واليوم العالمي لحرية الصحافة

في اليوم العالمي لحرية الصحافة، أنشطة أعضاء آيفكس تسلّط الضوء على ضرورة اليقظة في حماية وتعزيز حرية الإعلام أكثر من أي وقت مضى

وفقاً للعديد من الحسابات، كان عام 2012 الأكثر فتكا من أي وقت مضى بالنسبة للصحفيين. وفي هذه الذكرى الـ20 من اليوم العالمي لحرية الصحافة، تسلط اليونسكو الضوء على الحاجة إلى خلق بيئة آمنة للصحفيين وغيرهم من العاملين في وسائل الإعلام.

شبكة آيفكس تدعم الحق في حرية التعبير للجميع، ويوجد لوسائل الإعلام مكانة خاصة في هذا العمل. هم الحلفاء الرئيسيين الذين يساعدون في كشف الاعتداءات على حقوق حرية التعبير للآخرين، وهم أيضا الأفراد الذين يعرضون حياتهم الشخصية لخطر التهديدات، والهجمات وما هو أسوأ من ذلك من قبل الذين يريدون إسكاتهم.

يمكن أن يكون الدفاع عن حرية الصحافة بحد ذاته مهمة خطرة. في الأسبوعين الماضيين، تلقى الموظفون في منظمة المادة 19 في المكسيك وسي ليبري في هندوراس تهديدات بالقتل. لكن التزام آيفكس وأعضائها لحرية الإعلام سيبقى دائم، منذ أن تم إنشاء آيفكس في عام 1991 - وهو العام نفسه الذي تم خلاله إقرار اليوم العالمي لحرية الصحافة.

لا يمكن لمقال أن يحقق العدالة في ظل النطاق الهائل من الأحداث المخطط لها في جميع أنحاء العالم للاحتفال بهذا اليوم الهام. إن الأنشطة التي ينظمها أعضاء آيفكس، بالإضافة إلى التحركات التي يشاركون فيها على مدار السنة، هي دليل على تنوعهم، وعلى المستوى العميق من مشاركتهم مع مجتمعاتهم وعلى عمق التزامهم لخلق بيئة آمنة لوسائل الاعلام.

نحن ندعوكم لاستكشاف خريطة أوشاهيدي التفاعلية التي تعج بالفعاليات والتي نشرت بالتعاون مع اليونسكو أدناه، استلهموا كما نحن نفعل كل يوم، من هذه المجموعات التي تكون في طليعة المدافعين عن حرية التعبير.