المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اليمن: ساعدوا على إطلاق سراح صحفي مخطوف

Nahid Albahloly via IFJ

يسألكم الاتحاد الدولي للصحفيين الإسهام بدعمكم ودعوة السلطات اليمنية لضمان سلامة الصحفي محمد المقالح، الذي تعرض للخطف على أيدي قوات الأمن في 18 أيلول / سبتمبر بسبب كتاباته الصحفية عن حرب صعده.
في 24 أيلول / سبتمبر، بدأ صحفيون يمنيون اعتصاما أمام القصر الرئاسي للمطالبة بالكشف عن مكان المقالح، والإفراج عنه، الذي يعمل رئيسا لتحرير صحيفة الحزب الاشتراكي المعارض على شبكة الإنترنت ، "الاشتراكي".
المقالح كان قد اختطف بعد وقت قصير من إعلان الموقع اليمني أن ضربات عسكرية جوية استهدفت مدنيين، مما أسفر عن مقتل 87 وإصابة أكثر من 100. وكان الضحايا من لاجئي الحرب الداخلية، ومعظمهم من النساء والأطفال الذين كانوا يحاولون الفرار من القتال في مدينة صعده. وأشار الموقع إلى أن ضربة جوية ثانية انطلقت بينما كان المدنيون يفرون نحو جسر مجاور.
في عام 2007 ، تم احتجاز المقالح لعدة أشهر بتهمة "عدم احترام السلطة القضائية" بعد أن ضحك خلال محاكمة الصحفي البارز عبد الكريم الخيواني الذي كان يواجه تهمة التخريب بسبب كتابته عن جولة سابقة من حرب صعده.
وغطت جماعات حقوق الإنسان اليمنية نبأ اختفاء المقالح في مواقعها على الانترنت مباشرة، واتهمت قوات الأمن بالوقوف وراء الاعتقال. وحسب الاتحاد الدولي للصحفيين، كثيرا ما اعتقل عملاء للمخابرات يرتدون ملابس مدنية ويقودون سيارات تحمل لوحات عسكرية الصحفيين من الشارع، ليتضح لاحقا أنهم عذبوا واختفوا.
انضم إلى حملة للمطالبة بالإفراج عن الصحفي محمد المقالح. ابعث رسالة احتجاج إلى وزارة حقوق الإنسان في اليمن، فاكس : +967 1444834، وإلى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ، فاكس : +967 1274115. .

من شبكتنا:

“In every state we visited, we heard stories of students who were insulted, cyber-bullied or attacked"… https://t.co/DliNmVtVdb