المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اليمن: السلطات تطلق سراح الصحفيين خوفا من عدم استقرار على غرار تونس

محتجون يحملون بوسترات للصحافية والناشطة خلال احتجاج خارج مكتب المدعي العام في صنعاء يوم ٢٣ يناير/ كانون الثاني
محتجون يحملون بوسترات للصحافية والناشطة خلال احتجاج خارج مكتب المدعي العام في صنعاء يوم ٢٣ يناير/ كانون الثاني

Reuters/Khaled Abdullah Ali Al Mahdi

في مواجهة المتظاهرين الغاضبين ووسط احتمال أن تحدث انتفاضة أخرى على غرار تونس، قامت السلطات اليمنية فجأة بإطلاق سراح عدد من الصحافيين والنشطاء الحقوقيين الذين تم اعتقالهم في نهاية الأسبوع، حسب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحافيين.
وكباقي الدول التي ألهمتها الانتفاضة التونسية مثل الجزائر ومصر، خرج اليمنيون إلى الشوارع خلال الأسابيع الأخيرة لتحدي حكم الرئيس علي عبد الله صالح الذي استمر لمدة ٣٢ عاما. وأعلن البرلمان مؤخرا أنه يدرس تسهيل القواعد الخاصة بحدود فترات تولي الرئاسة، وهو ما ألهب القلق بين المعارضة من أن يحاول صالح تعيين نفسه رئيسا مدى الحياة.
وفي يوم ٢٣ يناير، تم اعتقال رئيسة صحافيات بلا قيود وقاذدة بارزة للاحتجاجات توكل كرمان على يد رجال شرطة بمابس مدنية وتم اقتيادها للحبس حسب أعضاء أيفكس. وتم اتهامها ، وفقا لمراسلون بلا حدود، بـ"بث الفوضى وعدم النظام"، وتنظيم مظاهرات ومسيرات غير مرخص بها، ثم تم إصلاق كرمان بعد ٣٠ ساعة شريطة ألا "تنتهك النظام العام والقانون" مرة أخرى.
وخلال احتجازها، شازك آلاف اليمنيين في اعتصام خارج مكتب المدعي العام وطالبوا بإطلاق سراحها، وكذلك إطلاق سراح باقي المتظاهرين المحتجزين، حسب مراسلون بلا حدود.
وبعد ساعات من إطلاق سراحها، عادت كرمان للمظاهرات وأقسمت على الاستمرار في النظال لإسقاط صالح، وقالت في تصريحات لحشد من قرابة ١٠٠٠ شخص يوم ٢٤ يناير: "سوف نستمر في هذا النضال وفي ثورة الياسمين حتى الإطاحة بهذا النظام الفاسد الذي سرق ثروات اليمنيين"، في إشارة للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن على في وقت سابق من الشهر الجاري.
وتم اعتقال عقبل الهلالي مراسل صحيفة الاتحاد الإماراتية لفترة وجيزة واستجوب يوم ٢٤ يناير بسبب تغطيته لمسيرة دعم لكرمان في صنعاء.
وبالإضافة إلى إطلاق سراح المحتجزين، أشارت تقارير إلى زن صالح قدم عرضا لتجنب ثورة الياسمين، وقالت تقارير إخبارية محلية إنه قرر تخفيض الضرائب للنصف وإعطاء تعليمات لحكومته بالسيطرة على الأسعار .
وفي قضية أخرى، صدر الحكم على الصحافي اليمني الشهير عبد الإله حيدر بالسجن خمس سنوات، لعلاقته بتنظيم القاعدة حسب الشبكة العربية ومراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي للصحفيين وغيرهم من أعضاء أيفكس.
وكان حيدر، الذي عمل كمعلق على قناة الجزيرة، تم اعتقاله يوم ١٦ آب أغسطس ٢٠١٠، حين قامت مجموعة من الجنود بالإغارة على عائلته وصادرت حاسوبه الشخصي ومفكرته، وتم احتجازه في حبس انفرادي داخل وكالة للمخابرات في صنعاء منذ اعتقاله.
ولأنه حاز خبرة في شؤون الجماعات الإسلامية ومن بينها القاعدة، خلال عمله، تمت إدانته بـ"الانتماء لمنظمة مسلحة غير شرعية"، وأيضا بـ"تجنيد شباب بينهم أجانب، لتلك المنظمة من خلال التواصل معهم عبر الإنترنت"، وذلك وفق تقارير أعضاء أيفكس. كما قضت المحكمة أيضا بمنعه من مغادرة صنعاء لمدة عامين بعد انتهاء فترة سجنه.
ووفقا للتقارير الإخبارية، أصبح الرئيس صالح حليفا أساسيا للولايات المتحدة منذ أصبحت اليمن قاعدة لهجمات من القاعدة في جزيرة العرب على الغرب. وعلى الرغم من فوزه في انتخابات ١٩٩٩ و٢٠٠٦ يرى كثير من اليمنيين أن صالح يقود حكومة فاسدة ودمية بيد الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.
ورفض حيدر استئناف الحكم، متهما المحاكم بالتواطؤ مع قوات الأمن.

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • استمرار انتهاكات حرية الصحافة بالرغم من الإفراج عن توكل كرمان

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) - ترحب مراسلون بلا حدود بالإفراج في 24 كانون الثاني/يناير 2011 عن الصحافية والناشطة توكل كرمان ولكنها تدين اعتقالها التعسفي في 22 كانون الثاني/يناير 2011 في صنعاء.

  • اليمن: سجن صحافي لمدة خمسة أعوام مع النفاذ

    (آيفكس \ مراسلون بلا حدود) – تدين مراسلون بلا حدود بشدة إصدار المحكمة المكلّفة بالنظر في القضايا الإرهابية حكماً في 18 كانون الثاني/يناير 2011 يقضي بسجن الصحافي عبد الإله حيدر شائع لمدة خمسة أعوام وإخضاعه للإقامة الجبرية المراقبة لمدة عامين. وقد رفض الصحافي الاستئناف.

  • الشراكة الدولية من أجل اليمن تعد تقريرها حول وضع حرية الصحافة الحرج

    (آيفكس/الاتحاد الدولي للصحفيين/المادة 19/جمعية ناشري الصحف) – ناشد ائتلاف دولي يضم منظمات معنية بحرية الصحافة وحقوق الإنسان إثر زيارة تفقدية لليمن على مدى أسبوع الحكومة اليمنية "وضع حد لمحاكمات الصحفيين خارج نطاق السلطة القضائية" بعد جلسة المرافعة في قضية الصحفي عبد الإله حيدر شائع، مراسل وكالة الأنباء اليمينة "سبأ"، المحتجز في مركز اعتقال أمني بسبب تقاريره الصحفية عن تنظيم "القاعدة".



من شبكتنا:

Lebanon ramps up interrogations of online activists https://t.co/HT4jUPzkAq @Advox @timourazhari