المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

حرق مبنى قناة "السعيدة" ومقتل احد العاملين بها

(الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان / آيفكس) - القاهرة فى 23 أكتوبر 2011 - إستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم, إستمرار الحملة الهادفة الى تكميم الافواه وإرهاب العامليين بالحقل الاعلامي, ففى الاسبوع الماضي تعرض مبنى قناة "السعيدة" فى منطقة صوفاء بالعاصمة اليمنية صنعاء إلى الحرق والتدمير بعد قصفه بالاسلحة الثقيلة فى ظل المواجهات بين المؤيدين والمعارضين للرئيس اليمنى على عبد الله صالح, كما قتل أمس موظف بالقناة وأصيب أخر على يد قناصة لم تتضح هويتهم بعد .

وقد أصدرت القناة بيان رسمي حصلت الشبكة على نسخة منه وصفت فيه ما حدث " بالعمل الإجرامي مؤكدة ان هذا الحادث يعد شكلاً من أشكال الإرهاب الذي طال المدنيين عامة والعاملين في المجال الإعلامي خاصة بعيداً عن شرائع الدين الإسلامي والأخلاق الإنسانية".

وتأتى هذه الاحداث ضمن المواجهات بين المسلحين من المؤيدين و المعارضين للنظام على عبد الله صالح والتي راح ضحيتها المسئول المالى فؤاد عبدالجبار الشميري فى حين تعرض لإصابة خطيرة الموظف محمد عبدالغني دبوان – مسئول الرقابة في القناة نفسها .

وجدير بالذكر ان قناة” السعيدة " الفضائية قد تأسست في عام 2007 كأول قناة فضائية يمنية خاصة وحاولت البقاء على الحياد في تغطيتها للأحداث الدائرة في اليمن التي تشهد ثورة مطالبة بإسقاط نظام صالح، وأتاحت فرصة متساوية للمعارضين والموالين للنظام لتعبير عن أفكارهم وارائهم إلتزاما منها بمعايير المهنية.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان "بالرغم من صمود الشعب اليمنى وإصراره على إكمال ثورته برحيل نظام على عبد الله صالح الا ان المواجهات المسلحة بين القبائل وبين قوات صالح تصور الامر على انه نزاع قبلي مسلح وليس ثورة شعبية لها مطالب مشروعة "

وأضافت الشبكة العربية " انه من المؤسف ان يكون الاعلام المستقل هو ضحية لنزاع مسلح بين طرفين, مؤكدة على ان الحريات الاعلامية يجب ان تكون مكفولة فى جميع الظروف كى تؤدى دورها فى التنوير ونقل الحقائق ولا يجب ابدا ان تكون طرفاً فى نزاع مسلح "

من شبكتنا:

YouTube video shows Ugandan police arresting broadcast journalist Richard Kasule alias Omugagga Kamagu at Top Radio… https://t.co/v0KGEIctJF