المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو لوضع حد لمضايقة الصحفيين في اليمن

(الاتحاد الدولي للصحفيين / آيفكس ) - 3 كانون الثاني 2012 - أدان الاتحاد الدولي للصحفيين بشدة ما تعرض له الصحفيون في صحيفة 26 سبتمبر التابعة للحكومة اليمنية من مضايقات وتخويف، وقد بعث لنائب الرئيس عبده ربه منصور هادي رسالة يطالبه بوضع حد لتلك التهديدات ضد اولئك الصحفيين.

في رسالته ، كتب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بوملحة : " نحن ندعم عضو اتحادنا في اليمن ، نقابة الصحفيين اليمنيين، في طلبها أن يضمن الوضع السياسي الجديد مراجعة بنية الصحيفة من الجذور إلى الفروع، بما في ذلك التغييرات في هيكل إدارتها وإدخال الحقوق القانونية والتحريرية".

واجه الصحفيون في صحيفة 26 سبتمبر مؤخرا الفصل التعسفي والتهديدات بالعقاب ، بما في ذلك السجن ، لمعارضتهم الفساد المالي والإداري في الصحيفة ، وأضربوا مطالبين تغييرات رئيسة تضمن مستقبل افضل للصحيفة. ووفقا لنقابة الصحفيين اليمنيين، اصدرت لجنة الاعلام في إدارة التوجيه المعنوي خارطة الطريق لحل هذه المشكلة، بدءا من اقالة اللواء علي حسن الشاطر - رئيس تحرير الصحيفة ، وإنشاء لجنة لإعادة النظر في مستقبل الصحيفة واجتثاث الفساد وسوء الادارة.

ويؤكد الاتحاد الدولي للصحفيين ان مثل هذه التحركات "قد تكون خطوة مفيدة لإيجاد تسوية عن طريق التفاوض ووضع أساس متين لمستقبل الصحيفة"، داعما نقابة الصحفيين اليمنيين في متطلباتها بالوصول إلى حل تفاوضي للنزاع.

وأضاف رئيس الاتحاد في رسالته "نحن على ثقة بأن هؤلاء الصحفيون والإعلاميون يبذلون قصارى جهدهم للدفاع عن مصلحة ومستقبل الصحيفة والحفاظ على المصلحة العامة ونوعية التحرير. ولهذا لا يمكننا قبول تلك المضايقات والتهديدات بالسجن، اواي هجوم محتمل من قبل البلطجية تحت أوامر وزارة الدفاع. هؤلاء الصحفيون هم أعضاء لدينا، وحكومتكم مسؤولة عن سلامتهم وأمنهم. وزملائهم، في جميع أنحاء العالم، لن يقفوا موقف المتفرج ولن يبقوا صامتين إذا تعرضوا لأي أذى".
وفي سياق متصل ، فقد أدان الاتحاد الدولي للصحفيين بشدة ما تلقاه نقيب الصحفيين اليمنيين السابق نصر طه مصطفى من تهديدات بالقتل مرتبطة بعمله الصحفي وقال بو ملحة "إنه أمر غير مقبول إطلاقا أن يهدد نصر طه مصطفى، الصحفي المحترم والنقيب السابق للصحفيين اليمنيين".

من شبكتنا:

#FreeJournalistsKH: Cambodian journalists Oun Chhin & Yeang Sothearin remain in detention for treason & espionage… https://t.co/BjRiyYNu40