المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الاتحاد الدولي للصحفيين يرحب بحذر بتعهدات حول حرية الصحافة في اليمن

(الاتحاد الدولي للصحفيين/ آيفكس) - 20 كانون الثاني/يناير 2012 - رحب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم بتعهدات السلطات اليمنية لاستعادة حرية الصحافة في البلاد وضمان سلامة الصحفيين. وقال وزير الداخلية اليمني لقادة الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين ان الحكومة ستعمل على إعادة النظر في القيود المفروضة على وسائل الإعلام، بما في ذلك الحظر المفروض على قناة الجزيرة وصحيفة الايام.

وقال جيم بوملحة ، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين أن "هذه أخبار جيدة بالنسبة لحرية الصحافة والصحفيين في اليمن، ونحن نحث السلطات على الإلتزام بهذه التعهدات. لقد حان الوقت لوضع حد لجميع أشكال التهديد والتخويف ضد الصحفيين في اليمن".
وأعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين عن هذه التدابير عقب اجتماع مع وزير الداخلية في صنعاء يوم الاربعاء. وقال رئيس نقابة الصحفيين اليمنيين ياسين مسعودي والأمين العام مروان دماج أن الوزير وعد برفع الحظر المفروض على الجزيرة وإعادة إصدار رخص العمل لموظفيها في البلاد. وتعهدت السلطات أيضا إلى إزالة القيود المفروضة على وسائل الإعلام الأخرى، بما في ذلك صحيفة الايام التي أغلقت في عام 2009.
وحضر اللقاء منير زعرور منسق الشرق الأوسط والعالم العربي في الاتحاد الدولي للصحفيين وناقش وضع وكالة سبأ التي تعرضت للهجوم، فضلا عن تصاعد الهجمات على الصحفيين منذ بداية الاحتجاجات المناهضة للحكومة في البلد التي قتل خلالها خمسة صحفيين وإعلاميين. ويدعم الاتحاد الدولي للصحفيين طلب نقابة الصحفيين اليمنيين بالتحقيق في جميع الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين في اليمن.

وزار الوفد أيضا عبد الاله حيدرالشائع، الصحفي مع وكالة سبأ المسجون بسبب صلات مزعومة بمنظمة القاعدة. وتشعر منظمات حرية الصحافة بالقلق من معاقبة الصحفي بسبب انتقاده لسياسة الحكومة لمكافحة الارهاب. هذه اول زيارة لنقابة الصحفيين اليمنيين له منذ يناير 2011 عندما حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات. وأصدرت النقابة بيانا اليوم تلقي اللوم فيه على الادارة الاميركية لإبقائه في السجن بعد اعتراضها على الافراج عنه من خلال عفو رئاسي.

وقال الاتحاد الدولي أن الحكومة اليمنية ستحاكم على أفعالها، مشيرا إلى تنديده بحملة السلطات لترهيب الصحفيين في صحيفة 26 سبتمبر. وأضاف المسعودي " إن تنفيذ هذه التدابير سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح. لكننا لن نستسلم حتى تتم استعادة حقوق الصحفيين والقضاء على الإفلات من العقاب الذي قد أسكت الشجعاء بينهم."

ADDITIONAL INFORMATION
موضوعات ذات صلة على آيفكس
  • الشهود في قضية صحيفة الأيام ينقلبون ضد النيابة العامة اليمنية

    وأفاد أحد الشاهدين أن قوات الأمن المركزي كانت بقيادة يحيى محمد عبدالله صالح وهو ابن شقيق الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، حسبما ورد في محضر المحكمة. وثمة شهود إثبان آخرين لم يحضروا الجلسة. وقد تواصلت المحكمة يوم الأثنين ومن ثم تأجلت من جديد حتى 30 كانون الثاني/يناير.

  • السلطات اليمنية تغلق مكاتب قناة 'الجزيرة'؛ وصحفيون يتعرضون للضرب وتهديدات

    (آيفكس \ لجنة حماية الصحفيين) - أصدرت السلطات اليمنية اليوم أمراً بإغلاق مكاتب قناة 'الجزيرة' وتجريد صحفييها من بطاقات الاعتماد الصحفية التي بحوزيتهم، وذلك في أسبوع شهد تصعيدا في العمليات الانتقامية ضد هذه القناة الفضائية بما في ذلك عمليات ضرب وطرد ومداهمات وتهديدات بالقتل. تعرب لجنة حماية الصحفيين عن شجبها لقرار الحكومة بإغلاق مكاتب 'الجزيرة' وتناشد السلطات أن تتراجع عن قرارها فوراً.



من شبكتنا:

Periodistas de América Latina reflexionaron en torno a los riesgos del ejercicio periodístico y la lucha contra la… https://t.co/RsJyAfLdX1