المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الاتحاد الدولي للصحفيين يعلن بأن إطلاق سراح الشايع هو انتصار لحرية الصحافة

REUTERS/Farouq al-Sharani

رحب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم باطلاق سراح الصحفي اليمني عبد الاله حيدر الشايع معتبرا أن هذا انتصار لحرية الصحافة. كما شكر الاتحاد الدولي نقابة الصحفيين اليمنيين على التزامها بقضيته وجهودها التي قادت إلى الإفراج عنه.

وبحسب معلومات نقابة الصحفيين اليمنيين، فقد تم الافراج عن الشايع بأمر من الرئيس عبدربه منصور هادي مساء أمس الثلاثاء 23 تموز بعد أن قضى ثلاث سنوات في السجن من أصل خمسة هي مدة الحكم النافذ الذي تلقاه. وكان قد صدر عفو رئاسي عن الشايع من قبل الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، ولكن تم التحفظ عليه قيد الاعتقال بناء على طلب الحكومة الأمريكية التي ادعت انه مرتبط بمنظمة القاعدة.

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "إننا نرحب بهذه الأخبار الرائعة حول الافراج عن الشايع بعد ثلاث سنوات طويلة قضاها خلف القضبان وأنه سيعود الآن إلى عائلته، وأحبائه، وزملائه. كما ونهنيء نقابة الصحفيين اليمنيين في هذا اليوم المهم، ونشكر جميع الصحفيين اليمنيين الذين حافظوا على قضية الشايع حية من خلال حملة الافراج عنه والتي استمرت طوال ثلاث سنوات."

وقد شكرت نقابة الصحفيين اليمنيين الرئيس اليمني هادي لقراره بالافراج عن الشايع رغم الضغوطات التي مارستها السفارة الأمريكية. كما وركزت على النقابة على الدور الرئيسي الذي لعبه الصحفيون اليمنيون في ضمان الإفراج عن زميلهم، وناشدت الصحفيون لأن يواصلوا وحدتهم تضامنهم في هذه الفترة.

وكان الرئيس هادي قد وعد بالافراج عن الشايع خلال لقائه برئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بوملحة وقيادة نقابة الصحفيين اليمنيين، في نيسان 2012. كما وتبنى المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحفيين الذي عقد في دبلن/ايرلندا مؤخرا قرارا يطالب الحكومة اليمنية بالوفاء بوعودها بالافراج عن الشايع، وادان الحكومة الأمريكية لمواصلتها الضغوط على اليمنية لإبقائه خلف القضبان.

وقالت بيث كوستا، الأمينة العامة للاتحاد الدولي للصحفيين: "لقد عمل الاتحاد مع نقابة الصحفيين اليمنيين واتحاد الصحفيين العرب للمساعدة في اطلاق سراح الشايع، وهذه النتيجة هي انتصار لحرية الصحافة، والعدالة، ولحق الصحفيين اليمنيين بالعمل بحرية وأمان. إننا نناشد الحكومة اليمنية بأن تواصل دعمها ومساندتها لحرية الصحافة، وان تعمل على تطوير التشريعات التي تضمن حقوق الصحفيين وحرياتهم."

ADDITIONAL INFORMATION
ماذا يقول أعضاء الأيفكس الآخرين

من شبكتنا:

“La Constitución en Venezuela es letra muerta”: @cboteromarino https://t.co/H8bglxTRIL #ExpresiónSinOpresión @ipysvenezuela #IDUAI