المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

زيمبابوي: الصحفيون الأجانب مرحب بهم لأداء وظيفتهم , رئيس الوزراء

أعلن رئيس الوزراء الزيمبابوي مورجان تسفانجيراي الأسبوع الماضي أن الصحفيين الأجانب أحرار في العمل من زيمبابوي، حيث كان كثيرون منهم ممنوعون من العمل، وآخرون تم اعتقالهم، وغيرهم تعرضوا لمضايقات، طبقا لتقرير معهد الإعلام في جنوب أفريقيا وتقارير إخبارية.
في مؤتمر صحفي في العاصمة هراري يوم 21 أيار/ مايو، أعرب تسفانجيراي، زعيم المعارضة المخضرم الذي شكل ائتلافا مع الرئيس روبرتو موغابي في شباط / فبراير، عن أسفه لاعتقال الصحفيين والمحامين المستقلين. وقال أنه سيتم تشكيل لجنة جديدة "لتسهيل انفتاح المجالات لوسائل الإعلام".

وفيما كانت وسائل الإعلام الأجنبية مثل هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ممنوعة من دخول البلاد، ردعت الرسوم الكبيرة لاستصدار التراخيص والاعتماد آخرين.

حيث تحتاج المنظمة الأجنبية إلى دفع أكثر من 30 ألف دولار أمريكي للحصول على إذن للعمل داخل البلاد، في حين أن كان الصحفيون المحليون الذين يعملون لحساب مؤسسات إعلامية أجنبية قدمت يدفعون 4000 دولار أمريكي.

وقال تسفانجيراي أن الصحفيين المحليين والأجانب وأيضا المؤسسات الإعلامية لم يعودوا ملزمين قانونا بتقديم طلب للحصول على اعتماد أو ترخيص، حتى يتم تشكيل اللجنة الإعلامية الجديدة.

ويأتي هذا الإعلان بعدما كتب صحفيون وناشرون من ثمانية مؤسسات إعلامية مختلفة خطابا لوزير الإعلام والمعلومات والدعاية للمطالبة برفع ما تبقى من القيود المفروضة على الصحفيين. ووجه المحررون والناشرون في رسالتهم نداء لوقف الرسوم المرتفعة على عملية الترخيص والضرائب الباهظة على الصحف المستوردة.

من شبكتنا:

Fiscalía debe considerar que los asesinatos de Valentín Tezada y Jairo Calderón podrían estar motivados por su trab… https://t.co/t2H3Qfbwok